من نحن

سلام للتواصل الحضاري


تأسس مشروع سلام للتواصل الحضاري في عام 2015، بوصفه مشروعاً وطنياً يهدف إلى نشر ثقافة التواصل الحضاري ومد جسور التواصل مع الشعوب والثقافات المتنوعة وتعزيز الصورة الذهنية الإيجابية عن المملكة العربية السعودية ومكانتها دولياً. يرتكز سلام للتواصل الحضاري على ثلاث توجهات رئيسة وهي البناء المعرفي، التمكين ، والممارسة الفاعلة. حيث يقوم البناء المعرفي على إجراء الأبحاث والدراسات وإصدار التقارير ووضع المؤشرات في مجالات التواصل الحضاري والصورة الذهنية وتغذية مركز معلومات سلام بها. ليحقق سلام التمكين، فهو يعمل على بناء القدرات الوطنية وتنميتها من خلال سلسلة برامج تأهيلية، وتثقيفية، وتوجيهية. يدعم سلام المشاركات الفاعلة عبر تطوير ودعم مبادرات مجتمعية يبني من خلالها جسوراً للتواصل الحضاري بين الثقافات المتعددة. يؤمن سلام بأن تعظيم هذه الجهود يكون من خلال شراكات محلية ودولية ذات أهداف مشتركة، وتبني أفضل الممارسات المؤسسية لضمان استدامة موارد التواصل الحضاري.

الرؤية

الريادة في التواصل الحضاري

الرسالة

نتواصل حضاريًا مع العالم على أساس القيم الإنسانية المشتركة، ومن خلال المساهمة في البناء المعرفي، وتنمية القدرات، والمشاركة الفاعلة لتعزيز مكانة المملكة دوليًّا

قيم سلام


المبادرة

التمكين

الانتماء

الاستدامة

التنوع

أهداف سلام


المساهمة في بناء منظومة فكرية معرفية حول المشترك الإنساني

تنمية القدرات وإعداد الكفاءات في مجال التواصل الحضاري

تطوير مساحات للتواصل الحضاري مع المجتمعات والثقافات المختلفة

تأسيس وتطوير شراكات استراتيجية محليًا ودوليًا

تحقيق التمُّيز المؤسسي

الهيكل الإداري